إصلاح مناخنا البيئي

بحلول عام 2030، تنصب اختياراتنا على إصلاح المناخ العالمي عن طريق خفض نسبة الكربون: إذ نعمل على بناء اقتصاد خالٍ من الكربون يتيح الازدهار لكل ثقافة ومجتمع وبلد.

إصلاح مناخنا البيئي

يزيد الكربون الموجود في الغلاف الجوي من درجة الحرارة على كوكبنا، حيث يصل إلى مستويات تهدد جميع أشكال الحياة على الأرض. ولكن الوقت لم يفت بعد؛ إذا تحركنا الآن، يمكننا أن نجعل العالم ملاذًا أفضل وأكثر استدامة للجميع. فسنعمل على مواجهة ظاهرة تغير المناخ من خلال إزالة قدر أكبر من الكربون من الغلاف الجوي عما نبثه فيه وضمان وصول جميع البلدان إلى نسبة صفر من صافي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. وسنبني  أوجهًا دفاعية لحماية الأبرياء من الكوارث والأزمات الناجمة عن تغير المناخ. سنمنح «جائزة إيرث شوت» لأبرز الجهود المبذولة في استيفاء هذا التحدي. إذ سنمنحها للمدن أو البلدان التي تصل نسبة صفر من صافي انبعاثاتها؛ وللرواد الذين يخلقون ملايين الفرص للوظائف الجديدة في اقتصاد خالٍ من الكربون؛ وللتقنيين الذين يعملون على إزالة الكربون من الغلاف الجوي على نطاق عالمي، إلى جانب حماية حياة الإنسان والطبيعة. نحن نختار إصلاح مناخنا حتى تزدهر الحياة في كل مكان لأجيال قادمة.

Royal Foundation