تنقية هوائنا

بحلول عام 2030، تنصب اختياراتنا على ضمان أن يتنفس كل شخص في العالم هواءً نظيفًا وصحيًا، حيث يرتقي ذلك إلى مستوى معيار منظمة الصحة العالمية أو أفضل.

تنقية هوائنا

يتنفس ملايين الأطفال في جميع أنحاء العالم هواءً ملوثًا كل يوم، مما يتسبب في وفيات لا حصر لها يمكن الحد منها. نحن نرفض قبول ذلك، فالهواء النقي والحياة الصحية في متناول أيدينا. لقد اخترنا إنهاء استخدام وسائل النقل القديمة التي تنبعث منها أبخرة سامة، وإزالة التلوث من الهواء باستخدام كل من التكنولوجيا والطبيعة، والقضاء على أعمال حرق الوقود الأحفوري، واختيار العمل بالطاقة المتجددة بنسبة 100% للجميع – بدءًا من المدن الكبيرة إلى القرى الريفية. سنمنح «جائزة إيرث شوت» لأبرز الجهود المبذولة في استيفاء هذا التحدي. إذ سنمنحها للمبتكرين الذين يخلقون فرص عمل في النقل المستدام والطاقة النظيفة؛ وللشركات التي تعمل على إزالة التلوث من الهواء أكثر مما تطلقه فيه؛ وإلى المجتمعات التي أتاحت لنا فرصة تدفئة منازلنا والانتقال إلى عملنا وإطعام عائلاتنا دون تلويث الهواء الذي نتنفسه.

Royal Foundation