نبذة عنا

«جائزة إيرث شوت» هي الجائزة البيئية العالمية الأرقى في التاريخ التي تهدف إلى تحفيز التغيير وتساعد على إصلاح كوكبنا على مدى الأعوام العشرة المقبلة. ترمي الجائزة إلى تبديد حالة اليأس الراهنة التي تعتري الساحة البيئية، ليحل محلها طاقة جديدة تبعث على الأمل، من خلال تسليط الضوء على ما تتمتع به الطاقة الإبداعية البشرية من إمكانات لإحداث التغيير، وإلهام العمل الجماعي.

«جائزة إيرث شوت» تتخذ من فكرة «مون شوت» مصدرًا لإلهامها

تتمحور «جائزة إيرث شوت» حول “أهداف إيرث شوت” الخمسة، وهي أهداف بسيطة ولكن طموحة وحالمة لكوكبنا والتي إذا ما تحققت بحلول عام 2030، فإن من شأنها العمل على تحسين الحياة بالنسبة لنا جميعًا لأجيال قادمة، مستلهمة في ذلك بفكرة «مون شوت» المقترحة من قِبل الرئيس جون ف. كينيدي التي وحدت ملايين البشر حول هدف منظم يتمثل في أن يطأ الإنسان سطح القمر، وكانت نبراسًا لاستحداث تقنيات جديدة في ستينيات القرن العشرين.

نبذة تعريفية

تسعى «المؤسسة الملكية لدوق كامبريدج ودوقتها» إلى توحيد الإنسانية لمواجهة بعض أكبر التحديات الراهنة، من خلال التأثير على مجموعة من القضايا التي تتسم بالأهمية لدى أصحاب السمو الملكي والمجتمع. تدير المؤسسة الملكية «جائزة إيرث شوت» في الوقت الحالي حتى تصبح جهة قائمة بذاتها بنهاية عام 2021.

Royal Foundation