جائزة «إيرث شوت» تزيح الستار عن الجائزة الرسمية المستوحاة من صورة «شروق الأرض» الأيقونية

جائزة إيرث شوت

يسعدنا إزاحة الستار عن التصميم الرسمي لجائزة «إيرث شوت» قبل الحفل الافتتاحي لتوزيع جوائز «إيرث شوت» المقرر إقامته يوم الأحد الموافق 17 تشرين الأول/أكتوبر.

فقد انتهت المصممة الهولندية كريستين مينديرتسما من تصميم 50 جائزة فردية لمنحها للخمسة فائزين بجائزة «إيرث شوت» سنويًا على مدار العقد القادم؛ ومينديرتسما حائزة على عدة جوائز عالمية، وأعمالها معروضة في متحف الفن الحديث (نيويورك)، ومتحف فيكتوريا وألبرت (لندن)، ومتحف فيترا للتصميم (مدينة فايل آم راين الألمانية).

ويأتي تصميم الجائزة بعنوان «مادة نفيسة»، وهو مستوحَى من الصورة الأيقونية للأرض التي التقطها رائد الفضاء الفريق أول طيار ويليام أندرس يوم 24 ديسمبر/كانون الأول 1968، خلال مهمة «أبولو 8»؛ وتشتهر هذه الصورة باسم «شروق الأرض»، وكانت أول صورة تُلتقط للأرض من الفضاء، وكان لها الفضل في المساعدة على إطلاق الحركة البيئية.

وكل جائزة فريدة تمامًا في تصميمها، وتصوِّر دورانًا مختلفًا بعض الشيء لسطح الأرض؛ وتتحد الخمسون جائزة لإكمال شكل الأرض – شأنها في ذلك شأن الحلول الخمسين لجائزة «إيرث شوت» التي ستجتمع معًا على مدار العقد القادم للمساعدة على إصلاح كوكبنا.

والجوائز مصنوعة من مواد مُعاد تدويرها، كالنحاس المأخوذ من تجهيزات أنابيب المياه، والنفايات المنزلية، وعناصر معدنية دقيقة منقَّاة من رواسب مياه الصرف الصحي، ثمَّ دُمجت معًا؛ وهكذا يعكس التصميم أهمية إعادة استخدام النفايات وإعادة تدويرها، ويتفق بذلك مع طموح جائزة «إيرث شوت» لبناء عالم خالٍ من النفايات.

Royal Foundation