جائزة «إيرث شوت» تتعاون مع مبادرة «كاونت أص إن»

 

في مثل هذه الفترة من العام الماضي، نجحنا في إزالة الستار والإعلان عن أرقى مشروع في التاريخ للحفاظ على البيئة، وهو جائزة «إيرث شوت» التي ترمي إلى رفع الهمم لإحداث التغيير وتحفيز العمل الجماعي والمساعدة على إصلاح كوكبنا على مدار العشرة أعوام المقبلة. 

 

وترتكز جائزة «إيرث شوت» على خمسة أهداف رئيسية – وهي أهداف مخصصة لكوكبنا تتسم ببساطتها وطموحها في الوقت ذاته، وإذا ما كان النجاح حليفنا في تحقيقها بحلول عام 2030، فمن شأنها المساهمة في تحسين حياتنا جميعًا، بل وحياة الأجيال القادمة كذلك. وتشكِّل هذه الأهداف معًا باقة من التحديات الفريدة التي تأخذ من العلم منهاجًا لها، وتهدف إلى إتاحة أساليب تفكير مبتكرة، إلى جانب تقنيات ونظم وسياسات وحلول جديدة. 

 

 

هذا ومن المزمع أن يمثل عام 2021 بارقة أمل ونافذة تفاؤل لكوكبنا فيما نكرِّم الفائزين في العام الأول لجائزة «إيرث شوت»؛ وتعكف بالفعل جهاتنا الرسمية القائمة بالترشيح وتشمل أعضاء من تحالفنا العالمي على إيجاد وترشيح المشاريع والمبادرات المتميزة التي تساهم حلولها القائمة على الأدلة في المُضي قدمًا نحو تحقيق الأهداف الخمسة لجائزة «إيرث شوت». 

 

وقد قوبل عملنا بحماس في أرجاء العالم على مدار العام المنصرم، وشعرنا بالإلهام عندما تعرفنا على أعداد الأشخاص الذين يرغبون في المشاركة والقيام بدورهم؛ وإذ نترقب حلول العام الجديد، تفخر جائزة «إيرث شوت» بالتعاون مع مبادرة «كاونت أص إن» لإظهار بعض الخطوات البسيطة التي يمكننا جميعًا اتخاذها لمساندة الجهود العالمية الرامية إلى خلق مستقبل أفضل لكوكبنا. 

 

 ومبادرة «كاونت أص إن» عبارة عن مبادرة أطلقها مشروع «تيد كاونتداون»، وهو واحد من شركاء التحالف العالمي لجائزة «إيرث شوت»، وتركز على حشد الناس من شتَّى بقاع العالم لاتخاذ خطوات عملية سيكون لها عظيم الأثر عندما توضع معًا.   

 

وهكذا، يصبح بوسعنا جميعًا أن ننضم إلى هذه الحركة ونشارك في إيجاد الحل من خلال اتخاذ هذه الخطوات الصغيرة وعظيمة الأثر؛ سواء أكان ذلك بالتعهد بعدم الإسراف في إهدار الطعام، أو الاتجاه إلى استخدام مصادر الطاقة النظيفة، أو تناول الطعام في مواسمه الطبيعية. 

 

يمكنكم معرفة المزيد

كاونت أص إن
Royal Foundation