الشركات العملاقة تتعاون لدعم جائزة «إيرث شوت» في إطار عضويتها بالتحالف العالمي

جائزة إيرث شوت

انضمت 14 شركة وعلامة تجارية عالمية مؤثرة اليوم إلى جائزة «إيرث شوت» من أجل دعم الحلول المبتكرة والرائدة التي ابتكرها الخمسة عشر متأهلاً لجائزة «إيرث شوت» المقرر الإعلان عن أسمائهم قريبًا وتوسيع نطاق الاستفادة من تلك الحلول.   

 وستشكِّل هذه الشركات العالمية أعضاء التحالف العالمي الأول لجائزة «إيرث شوت»، وهي كالآتي: شركة آروب، وبلومبيرج إل بي، وديلويت، وهربرت سميث فريهيلز، وهيتاشي، ومجموعة إنجكا (إيكيا)، ومايكروسوفت، ومجموعة مالتي تشويس، وناتورا وشركاه، وسفاري كوم، وسيلز فورس، ويونيليفر، وفوداكوم، ووول مارت.  

 

وقد وقع الاختيار على أول خمسة عشر متأهلاً لجائزة «إيرث شوت»، ومن المقرر الإعلان عن أسمائهم في وقت لاحق من الشهر الجاري، بفضل حلولهم التي تمثل مجموعة من الابتكارات والتقنيات والحركات التي من بوسعها، إن حرصنا على توسيع نطاقها، النهوض بقدرتنا على مواجهة أكبر التحديات البيئية في العالم. وسيساعد التعاون مع هذه الشركات والعلامات التجارية المتأهلين على تطوير حلولهم بشكل أسرع وإحداث أكبر أثر في أثناء عملهم على إصلاح كوكبنا.   

وبفضل القوة الجماعية لأعضاء التحالف العالمي، سيتمكن المتأهلون من الوصول إلى الموارد في مختلف المهن والقطاعات كالتصنيع وتجارة التجزئة وسلاسل الإمداد والاستشارات القانونية والتكنولوجيا الرقمية واستراتيجية الأعمال والعلاقات الحكومية.  وتتمتع هذه الشركات بالقدرة على دعم المبتكرين في شتى بقاع المعمورة بفضل المقرات الرئيسية الموجودة في قارات إفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية.  

وتقول السيدة إندرا نويي، عضو مجلس جائزة «إيرث شوت» ورئيسة مجلس الإدارة والمديرة التنفيذية السابقة لشركة «بيبسيكو»: ”الاستدامة ركيزة من ركائز إدارة الأعمال، كما أنَّ التعاون مع القطاع الخاص من الأهمية بمكان لتحفيز الابتكار البيئي المستدام. ويمكن لهذه الشركات تسريع تقدمنا نحو تحقيق مستقبل أكثر استدامة من خلال انتشارها وتأثيرها العالمي، ويمكن لهذه الشركات تعزيز اعتماد الحلول التي ابتكرها الفائزون بجائزة «إيرث شوت» والمتأهلون لها من خلال الاستفادة من خبراتهم والارتقاء بحجم حلولهم ونطاقها؛ إذ ستعمل هذه الحلول في نهاية المطاف على تحسين الحياة في جنبات العالم وإصلاح كوكبنا. “ 

سينضم أعضاء التحالف العالمي الجدد هؤلاء إلى الجهات الخيرية والمنظمات غير الحكومية المعروفة عالميًا والتي تشارك بالفعل في التحالف العالمي لجائزة «إيرث شوت»؛ وهو عبارة عن شبكة غير مسبوقة من المنظمات التي تؤمن بطموح الجائزة. وقد وقع الاختيار على أعضاء التحالف العالمي لقدرتهم على مساعدة المتأهلين لجائزة «إيرث شوت» لتوسيع نطاق الاستفادة من حلولهم ولالتزامهم بالعمل المسؤول، وسيسخر كل عضو خبرته وإمكانياته لدعم الخمسة عشر متأهلاً لجائزة «إيرث شوت» سنويًا، كما ستتلقى شركات أخرى دعوة للانضمام للتحالف العالمي مع تقدم عقد العمل لجائزة «إيرث شوت».  

وتقول الدكتورة نجوزي أكونجو إيويلا، عضو مجلس جائزة «إيرث شوت» والمدير العام لمنظمة التجارة العالمية: ”إنَّ قدرات هذه المجموعة من الشركات العاملة على رعاية الحلول الاستثنائية للمتأهلين وتعظيم أثرها لمواجهة التحديات البيئية ينبغي أن تبث التفاؤل والأمل في نفوس المبتكرين في أرجاء العالم. فالعالم يتلهف إلى المزيد من الأفكار النيرة لحل أكبر مشاكلنا ويشارك القطاع الخاص في توصيل هذه الابتكارات إلى عدد أكبر من الأفراد وتجديد العالم الطبيعي. “ 

وقد عملت جائزة «إيرث شوت»، على مدار الأشهر الستة الماضية، بالتعاون مع الشبكة التابعة لها التي تضم أكثر من 200 جهة ترشيح، بالبحث في العالم عن حلول للتحديات الخمسة لجائزة «إيرث شوت». ومن المقرر الإعلان عن أسماء المتأهلين الخمسة عشر لعام 2021 في وقت لاحق من الشهر الجاري. وستُمنح جوائز «إيرث شوت» الافتتاحية لخمسة من هؤلاء المتأهلين الخمسة عشر، بعدما يختارهم مجلس جائزة «إيرث شوت»، وهو فريق متنوع من الشخصيات المؤثرة، أمثال صاحب السمو الملكي الأمير ويليام، والسير ديفيد آتينبارا، والدكتورة نجوزي أوكونجو إيويلا، وإندرا نويي، وشاكيرا، وكريستيانا فيجويريس، ولويزا نيوباور، وكيت بلانشيت. ومن المقرر الإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة في حفل توزيع جوائز تنقله وسائل الإعلام العالمية يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول وسيحصل كل فائز على منحة مالية قدرها 1 مليون جنيه إسترليني. وعلاوة على ذلك، فسيحصل جميع المتأهلين الخمسة عشر على دعم مخصص لهم من شبكات أمثال أعضاء التحالف العالمي، لتوسيع نطاق الاستفادة من حلولهم بهدف تحقيق أكبر أثر من أعمالهم الرائدة. 

تعرَّف على المزيد عن جوائزنا الافتتاحية

لندن
Royal Foundation