الأمير ويليام يعلن عن 15 متأهلاً للسنة الافتتاحية لجائزة «إيرث شوت» التي تبلغ قيمتها 50 مليون إسترليني

جائزة إيرث شوت

تعلن جائزة «إيرث شوت» اليوم عن أول قائمة نهائية تضم 15 متأهلاً لنيلها، ولكل منهم فرصة للفوز بمليون جنيه إسترليني لدعم حلولهم البيئية المبتكرة لأكبر التحديات التي تواجه كوكب الأرض.   

فيقول سمو الأمير ويليام: ”منذ أكثر من نصف قرن من الزمن، نجح برنامج «مون شوت» الذي أطلقه الرئيس كينيدي في توحيد ملايين البشر حول هدف الوصول إلى القمر، وتتخذ جائزة «إيرث شوت» هذا البرنامج نبراسًا لها، وغايتها تسخير العمل الجماعي حول قدرتنا الفريدة على الابتكار وحل المشكلات وإصلاح كوكبنا.  

”يشرفني تقديم 15 مبتكرًا وقائدًا وصاحب رؤية ليكونوا أول المتأهلين لنيل جائزة «إيرث شوت»، إذ يعملون بالسرعة اللازمة في هذا العقد الحاسم للحياة على الأرض وسوف يلهمونا جميعًا بتفاؤلهم في قدرتنا على مواجهة أكبر التحديات في تاريخ البشرية.“  

أطلق سمو الأمير ويليام والمؤسسة الملكية جائزة «إيرث شوت» في أكتوبر/تشرين الأول 2020، وتعتبر أرقى جائزة في التاريخ للحفاظ على البيئة، ومثلما فعلت مبادرة «مون شوت» التي أطلقها الرئيس الأمريكي جون كينيدي منذ ما يقرب من 60 عامًا، تهدف الجائزة إلى إطلاق العنان لموجة غير مسبوقة من الابتكار والقيادة لمواجهة التحديات التي يفرضها تغير المناخ والتهديدات التي تحيق بمحيطاتنا وهوائنا وأرضنا. 

والجائزة عبارة عن دعوة عاجلة للعالم للمبادرة بالعمل، وتهدف إلى تبديد حالة التشاؤم الراهنة حول القضايا البيئية وتحويلها إلى حالة من التفاؤل، من خلال تصدُّر مسيرة القيادة الملهمة والمساعدة على توسيع نطاق الاستفادة من الحلول الإبداعية المذهلة، وستعمل على مدار 10 سنوات على اكتشاف 50 فائزًا قادرين على إصلاح كوكبنا. 

الحق أنَّ جائزة «إيرث شوت» مشروع عالمي، فقد ابتكرتها المؤسسة الملكية بعدما انبرت في جمع تحالف متنوع من جهات الترشيح يضم أكثر من 200 فرد ومؤسسة من جميع قارات العالم، فضلاً عن «لجنة الخبراء الاستشارية» المتميزة ومجلس جائزة «إيرث شوت» الذي يضم نخبة من الشخصيات المؤثرة والعازمة على تصدُّر مسيرة العمل البيئي المثمر.   

ومن المقرر منح جائزة «إيرث شوت» لخمسة من هؤلاء المتأهلين الخمسة عشر الذين أُعلنت أسماؤهم اليوم، وسيفوز كل منهم بجائزة مالية قدرها مليون جنيه إسترليني لتمويل أفضل الحلول لأهداف جائزة «إيرث شوت» الخمسة: حماية الطبيعة واستعادة بريقها، وتنقية هوائنا، وإحياء محيطاتنا، وبناء عالم خالٍ من النفايات، وإصلاح مناخنا البيئي. ومن المقرر الإعلان عن أسماء الفائزين خلال حفل توزيع الجوائز المقرر إقامته يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول من «قصر ألكسندرا» في لندن، وينقل الحفل قناة «بي بي سي وان» داخل المملكة المتحدة وقناة «ديسكڤري» عالميًا.  

وقد عكفت «لجنة الخبراء الاستشارية» التي تضم نخبة من الرموز العلمية والأكاديمية والمتخصصة على تقييم أول 15 متأهلاً لنيل الجائزة، وهكذا تفوَّق كل حل من حلول المتأهلين في عملية الفرز الصارمة في ضوء تقييمها بناءً على قدرتها على إحداث أثر لتغيير قواعد اللعبة في جنبات العالم، وقدرتها على مساعدتنا على الوصول إلى أهداف جائزة «إيرث شوت»، مع ترك أثر إيجابي كذلك على الناس والمجتمعات وعالم الطبيعة. 

سيحصل جميع المتأهلين الخمسة عشر على دعم وموارد مخصصة لهم من «أعضاء التحالف العالمي» لجائزة «إيرث شوت»، وهو عبارة عن شبكة غير مسبوقة من شركات القطاع الخاص حول العالم ستساهم في توسيع نطاق الاستفادة من حلولهم بهدف تحقيق أكبر أثر من أعمالهم الرائدة. 

وفيما يلي أسماء المتأهلين لجائزة «إيرث شوت» لعا2021:  

 

 

يمكنكم معرفة المزيد
Royal Foundation