الأمير ويليام والفائزون بالجائزة والمتأهلون لها يتصدَّرون المشهد في مؤتمر «كوب

جائزة إيرث شوت

حضر سمو الأمير ويليام وأول الفائزين بجائزة «إيرث شوت» والمتأهلون لها اليوم في اجتماع بارز لقادة العالم خلال فعاليات ⁦⁩مؤتمر تغير المناخ (مؤتمر الأطراف: كوب 26)⁦⁩، لتسليط الضوء على ضرورة الابتكار العالمي والعمل الجماعي لإصلاح كوكبنا خلال هذا العقد الحاسم⁩.⁦

وهكذا التقى المتأهلون والفائزون معًا شخصيًا ولأول مرة في مؤتمر «كوب 26» في جلاسكو حيث انضموا للأمير ويليام للمشاركة في «قمة قادة العالم» التي استضافها السيد بوريس جونسون، رئيس وزراء المملكة المتحدة، حيث اجتمع رؤساء الدول والحكومات لاستعراض خطط بلادهم للتصدِّي لقضية تغير المناخ.

وخلال حضوره لفعالية القادة التي جاءت بعنوان «تسريع الابتكارات التكنولوجية النظيفة واستخدامها»، ألقى الأمير ويليام كلمة عرض فيها الفائزين بالجائزة والمتأهلين لها وحلولهم لأبرز التحديات البيئية في العالم. ورافقته على خشبة المسرح الفتاة الهندية ڤينيشا أوماشانكر التي تبلغ من العمر 15 عامًا، وهي من المتأهلين لجائزة «إيرث شوت»، فناشدت قادة العالم والمنظمات الدولية والمجتمع المدني وقادة الأعمال بدعم الابتكارات والحلول والمشاريع التي تنبري لإصلاح كوكب الأرض والانضمام إلى مسيرة العمل مع الجيل الصاعد.

وخلال فعاليات مؤتمر القمة، عرض ⁦⁩الفائزون والمتأهلون في ملف إصلاح مناخنا البيئي بجائزة «إيرث شوت»⁦⁩ حلولهم البيئية الرائدة أمام رؤساء الدول والحكومات؛ ومن أمثلتها المحلل الكهربائي بغشاء التبادل الأنيوني من ابتكار شركة «إنابتر» التي فازت بجائزة «إيرث شوت» لتقنية الهيدروجين الخضراء المبتكرة القادرة على تغيير طريقة إمداد منازلنا ومبانينا بالطاقة وإمداد وسائل مواصلاتنا بالوقود. كما تضمنت الحلول المعروضة مشروع «سولبازار» ببنجلاديش المتأهل للجائزة، فعرض التكنولوجيا وراء أول شبكة في العالم لتبادل الطاقة بين الناس مباشرة؛ وكذلك «كبسولات ريدي» وهي عبارة عن كبسولة طاقة تعمل بالطاقة الشمسية تغير خريطة الطاقة النظيفة في أرجاء نيجيريا. والتقى الفائزون والمتأهلون عقب انتهاء القمة بقادة الدول وممثلي الحكومات من بلدانهم.

وفي وقت سابق من اليوم خلال فعاليات مؤتمر «كوب 26»، استضاف السيد مايكل بلومبيرج، المستشار العالمي للفائزين، حفل استقبال لجمعية التحالف العالمي لجائزة «إيرث شوت»؛ وكانت تلك المرة الأولى التي يلتقي فيها الفائزون والمتأهلون ببعض أعضاء التحالف العالمي وأعضاء مجلس الجائزة شخصيًا؛ أمثال كريستيانا فيجويريس وهندو عمارو إبراهيم ولويزا نويباور. والتحالف العالمي للجائزة عبارة عن شبكة غير مسبوقة من الجهات الخيرية والمنظمات غير الحكومية وعدد من أكبر الشركات والعلامات التجارية في العالم تمثل 3.6 ملايين موظف على مستوى العالم؛ ولسوف تساهم هذه الشبكة مجتمعة في دعم الحلول المبتكرة والرائدة التي توصَّل إليها الخمسة عشر متأهلاً لجائزة «إيرث شوت» وتوسيع نطاق الاستفادة منها.

Royal Foundation